الفرق بين البيتكوين و الإيثيريوم, ولماذا يوجد العديد من العملات المشفّرة

335

العملات المشفّرة هي صناعة حديثة للقادمين الجدد. هناك العديد من الاختصارات والعملات التي يبدو من المستحيل فهمها. بهذا المقال سنتناول الاختلافات بين بعض أهم العملات المشفّرة ولماذا يوجد الكثير منها ولماذا الناس متحمسون لها؟

االبيتكوين (الأب الكبير)

من المحتمل أنك تعلم عن البيتكوين فربما تكون قد اشتريت بعضًا منها بعد عدم توقف أحد أصدقائك بالحديث عنها. ولكن ما هي البيتكوين؟

البيتكوين هي أقدم عملة مشفرة صدرت عام 2009  كان أول بلوك تشين من نوعه. لا أحد يعرف من أنشأها كل ما نعرفه هو الاسم المستعار: ساتوشي ناكاموتو. نظرًا لعدم وجود كيان واحد يديره , فإنه يستمر من خلال مشاركة مستخدميه مثلي ومثلك. طالما أنها تحتوي على مستخدمين, فستظل موجودة دائمًا.

الناس متحمسون لذلك لأنه يقدم مخزنًا للقيمة بدون تحكم مركزي. على سبيل المثال يعد النقد مخزنًا سيئًا للقيمة لأنه يمكن تخفيض قيمة العملة من قبل الحكومة في أي لحظة عن طريق الطباعة المفرطة. يُعرف هذا بالتضخم (مثلما يحدث مؤخرا في فنزويلا وزيمبابوي). لدى البيتكوين آلية تمنع حدوث التضخم. إنه أول أصل مما دفع تصنيفات فايس كريبتو  إلى تسميته “ربما هو من الأصول النادرة التي عرفتها البشرية على الإطلاق”.  كما انه لن يكون هناك أكثر من 21,000,000 بيتكوين في الوجود.

إذا كانت البيتكوين مثالية للغاية, فلماذا هناك عملات رقميّة أخرى؟

لقد كان الدافع لعملة البيتكوين هو الهروب من النظام المالي الاحتيالي الذي تم بناؤه, والذي أدى إلى أزمة الإسكان في عام 2008. كمان أن البيتكوين يحاول إزالة نقطة الفشل لاقتصادنا الوحيدة و التي أصبحت هي البنوك.

bitcoin red
Image by Darwin Laganzon from Pixabay

فعندما يتعطل موقع الويب يكون ذلك بسبب وجود نقطة فشل مركزيّة: مخدم الويب. فماذا لو أمكننا تطبيق مفهوم اللامركزيّة الذي تقترحه بيتكوين على الحوسبة بحيث تتم إزالة الضعف؟ هنا يأتي دور الإيثيريوم.

الإيثيريوم (الوتر الثاني):

تمامًا كما قدم البيتكوين بديلاً لامركزيّاً للقيمة المركزيّة, قدم الإيثيريوم  بديلاً لامركزيّاً للحوسبة المركزيّة.

الناس متحمسون لذلك لأن الإيثيريوم يسمح للمطّورين بتشغيل البرامج على البلوك تشين, حيث يتم تنفيذ هذه البرامج من قبل الشبكة بأكملها, بدلاً من مخدم واحد فقط. فإذا تعطلت عقدة واحدة على الشبكة, هذا لا يهم لأنه لا يزال ممكن تشغيلها من قبل الآخرين. طالما أن هناك مستخدمين على الشبكة, يمكن تشغيل هذا البرمجيات دائمًا.

ولكن تشغيل البرامج على مخدم ويب تقليدي ليس مجانيًا, فهناك تكاليف مستمرة (كهرباء, صيانة…إلخ). وينطبق الشيء نفسه على البرامج الإيثيريوم, وبمجرد أن يقوم المطّورون بنشر برامجهم على الإيثيريوم , فعليهم الدفع لتشغيلها. والعملة المقبولة هي الأثير ( اي تي اتش ).

لذلك إذا قمت بشراء الإيثر فأنت تستثمر في إمكانيات الإيثيريوم وذلك لاستبدال منصّات التكنولوجيا المركزية التقليديّة لأن المطوّرون سيحتاجون دائمًا إلى الإيثير لدفع ثمن تشغيل برامجهم.

Ethereum
Image by WorldSpectrum from Pixabay
ولماذا يوجد العديد من العملات المشفّرة إيضا؟

انتشر ظهور الفكرتين اللتين عبّرت عنهما البيتكوين والإيثيريوم في كل صناعة معروفة. وكل عملة مشفّرة لها مشروع خلفها لتحويل لامركزيّة شيء مركزي تقليديًا. والسبب لوجود العديد من العملات المشفّرة لأن السوق غير ناضج للغاية, والاقتصاد العالمي متعدد الأوجه. حيث انه لم يمر سوى 11 سنة فقط على اختراع البيتكوين.

ولكن القادة الحاليون مثل البيتكوين والإيثيريوم حققو أكبر قدرمن التقدم نحو جعل الأشياء ثابتة , لذا فإن قيمتهم أعلى.

باختصار: لا يزال من الصعب المشاركة في البلوك تشين و العملات المشفّرة, لذا فإن الخطوة الرئيسيّة التالية هي جعل الصناعة بأكملها أكثر سهولة لعامة الناس.

وإن تعطيل البيتكوين لمؤسساتنا المالية لم يحدث حتى الآن و من المحتمل أن يستغرق الأمر بعض الوقت ولكن عندما تكون الفرصة المناسبة للتحول لصالح اللامركزيّة ستكون التغييرات صارمة و سوف يتحول الاقتصاد لصالح الفرد على الشركة.

المصدر: اليكس روان – ميديوم

Photo by Thought Catalog on Unsplash

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!