بونوا كوريه يتحدث عن العملات الرقمية للمصرف المركزي

بونوا كوريه، رئيس مركز الابتكار في مصرف التسويات الدولية تحدث في مقابلة عن اهتمام أوروبا الحالي بالعملات الرقمية مصرحاً أن هناك تغييرات كبيرة تحصل في الوقت الحاضر وعلى المصارف المركزية مواكبة تطور التكنولوجيا والمجتمع. لكن التغيير بالنسبة للعملات الرقمية سريع لأن التكنولوجيا قلبت المعايير. فبعد Paypal ظهرت ثورة Apple Pay وGoogle Pay وثورة مدفوعات الهواتف الذكية. لكن هذه الابتكارات تنقل الأموال من حساب مصرفي إلى آخر، تمامًا كما في السابق. إلاّ أن مشروع ليبرا Libra على Facebook، غيّر طبيعة الابتكار تمامًا، لأن المشروع لم يعد يركز فقط على واجهة العميل. إنه مشروع عالمي مغلق ومكتفي ذاتيًا حيث توجد في الوقت نفسه وسيلة للدفع وآلية تخزين مع محفظة وشبكة عالمية تسمح بضمان عمليات انتقال الأموال من مكان إلى آخر دون المرور بأنظمة التسوية للمصرف المركزي. بالإضافة إلى ذلك يأتي الاستياء من الأوراق النقدية في العديد من البلدان وانفجار التعاملات عبر الإنترنت، خاصة مع كوفيد-19.

Crypto Untangled x Zcoin
Zcoin – Your Money, Your Business!

وتابع كوريه حديثه قائلاً أن سبعة مصارف مركزية، بما في ذلك المصرف المركزي الأوروبي والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أجابوا في تقرير حديث صدر عن مصرف التسويات الدولية، هو أن الوقت قد حان للتقدم، معًا، اذ يجب المضي قدمًا في التعامل مع العملات الرقمية، والتي تعد جزءًا من الحل. مع تحديد المبادئ المشتركة ودراستها سوياً لكن كل واحد منهم سينفذها في وتيرته ووفقًا لخصوصياته.

وعن سبب تأخر منطقة اليورو أجاب كوريه أن الطلب على الأوراق النقدية في منطقة اليورو لا يزال قوياً. إلا أن دورها آخذ في التراجع كوسيلة للدفع، لا أحد يريد إجبار المستهلكين على اختيار طرق الدفع الخاصة بهم. أما العملة الرقمية للمصرف المركزي هي ببساطة المكافئ الرقمي للعملات المعدنية والأوراق النقدية وهي العملة الأكثر أمانًا التي تصدرها مؤسسة عامة. ولكن أيضًا باستخدام البطاقات المصرفية والعملة الرقمية الصادرة عن المصرف المركزي وأنظمة الدفع مثل Apple Pay أو PayPal عندما يتم تحديد إطار تنظيمي مناسب أو مع ليبرا. وإذا كان هناك رغبة في الدفع بعملة البيتكوين، فلماذا لا، على أن يفهم ويتحمل المتداولون المخاطر المرتبطة بهذا التشفير النشط.

Dr J Bou Dib Crypto Untangled
Dr J Bou Dib Crypto Untangled

وعن سؤال يتعلق بخطر اقصاء المصارف المركزية تدريجياً أجاب كوريه بالنفي حيث ستبقى المصارف في اللعبة إذا اغتنمت هذه الفرص لتقديم خدمات جديدة لعملائها. ومن هنا جاءت خطة مجموعة العشرين لتبسيط المدفوعات الدولية وجعلها أقل تكلفة. وهي أيضًا إحدى حجج ليبرا. لا أحد يتصور بجدية أن ليبرا ستحل محل اليورو في التعاملات اليومية في منطقة اليورو. من ناحية أخرى، في جميع المدفوعات الدولية، لا سيما التحويلات بين البلدان المتقدمة والنامية، يمكن للعملات الرقمية أن توفر حلولاً خاضعة لتنظيم مناسب أو صادرة عن طريق المصارف المركزية.

وعن ضرورة أن يكون ليبرا على البلوك تشين. أجاب بونوا كوريه أن النقاش مفتوح. لكن البلوك تشين ليس إلزاميًا. فالعملة الرقمية الصينية لا تستخدم أي منها. يعد استخدام البنى التحتية الحالية للدفع في الوقت الفعلي أحد الخيارات التي يم تناولها في تقرير المصرف المركزي الأوروبي الأخير حول العملة الرقمية. ويمكن أن يكون هناك حلولًا هجينة تستخدم العلاقات بين المصرف المركزي والمصارف التجارية البلوك تشين ولكن يتم توزيع العملة الرقمية على الأفراد من خلال قنوات أكثر تقليدية. فكل شيء ممكن. وليس لديهم فكرة مسبقة، لكن البلوك تشين هو بالطبع أحد الخيارات.

Alpha Listing
Alpha Listing – Listing Made Easy – Now Hiring!!!

وعن الدور الذي يلعبه مركز الابتكار لمصرف التسويات الدولية قال كوريه أن مركز الابتكار في مصرف التسويات الدولية هو مختبر ودوره هو التجربة. وأن قوة مصرف التسويات الدولية تكمن في وجود 62 مصرفًا مركزيًا عضوًا يمثلون العالم بأسره، من أوروبا إلى الصين ومن الولايات المتحدة إلى فيتنام. فالمناقشات حول العملات الرقمية معقدة لأنها تؤثر على السيادة والأمن. ويعد مصرف التسويات الدولية مكانًا محايدًا حيث يمكن للجميع مناقشة ما هو الأفضل للتشغيل السليم للاقتصاد العالمي.

م. اليان

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط