كونليف من بنك إنجلترا: ليست مهمتنا حماية البنوك من العملات الرقمية

45

قال نائب محافظ بنك إنجلترا جون كونليف خلال ندوة على الإنترنت إن حماية البنوك من تأثير العملات الرقمية المستقبلية ليست من وظيفة البنك المركزي، فعلى البنوك ان تتكيف مع التغيير. إذ تتركز مهمة بنك إنجلترا بإدارة العواقب المالية والاقتصادية الكلية عند تغيرت نماذج الأعمال المصرفية.

وأضاف كونليف إن العالم السياسي بحاجة إلى تكثيف تقييمه للآثار المترتبة على أي عملة رقمية للبنك المركزي. إتاحة الوقت للجهات المعنية بدراسة التقارير سيمكن من دراسة ملاءمة العملات الرقمية على القطاع الخاص وتداعياته كما وملاءمته السياسة.

أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية
موجز أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية

تدرس أكبر البنوك المركزية في العالم، بما في ذلك بنك إنجلترا، إيجابيات العملات الرقمية وإمكاناتها في تبسيط المدفوعات المحلية والدولية.

كنا قد ذكرنا سابقا قول محافظ البنك المركزي البريطاني أندرو بيلي ان النك المركزي بحث بمسألة هل يجب أنشاء عملة رقمية لبنك إنجلترا, لما لها من آثار كبيرة على طبيعة المدفوعات والمجتمع. كما شدد بيلي على سد الثغرات الموجودة في البنية التحتية للمدفوعات الحالية وتحديث المعايير التنظيمية لتتماشى مع الابتكارات الجديدة.

يعد بنك إنكلترا من بين مجموعة من البنوك المركزية حول العالم التي تفكر في إنشاء إصدارات رقمية بالكامل لعملاتها المحلية. فقد صرح بيلي في وقت سابق من هذا العام اعتقاده باتجاه بريطانيا نحو نوع من العملة الرقمية أنه في غضون بضع سنوات.

إلا أن التقارير ليست وردية بالنسبة للمصارف التجارية. تشير التقارير أن الاستخدام المفرط للعملات البنوك المركزية الرقمية قد يؤدي إلى إفراغ البنوك التجارية, بسبب تراجع رغبة الأفراد بالاحتفاظ بأموالهم في حسابات مصرفية تقليدية.

بيتر بو ديب.

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد