الاقتصاد الرقمي يتضاعف ثلاث مرات ليبلغ 35.8 تريليون يوان

صرح يانغ شياو وي، نائب مدير الإدارة الوطنية للفضاء الإلكتروني خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الثاني لموارد البنية التحتية للإنترنت الذي عقد في بكين يوم الأحد، أن الاقتصاد الرقمي الصيني شهد تقدمًا كبيرًا خلال السنوات القليلة الماضية، حيث نما حجمه من 11 تريليون يوان (1.7 تريليون دولار) في عام 2016 إلى 35.8 تريليون يوان في عام 2019. وقد جمع هذا المؤتمر أكاديميين من الأكاديمية الصينية للهندسة وعلماء من معاهد بحثية ومراكز أبحاث، بالإضافة إلى رواد أعمال عبر الإنترنت، لمناقشة موضوعات حول تكنولوجيا الإنترنت، والتنمية الصناعية، وتقدم الرقمنة.

شهد المؤتمر، الذي يضم منتدى رئيسيًا واحدًا وثمانية منتديات فرعية، 11 إنجازًا تم إصدارها يوم الأحد، بما في ذلك إطلاق منصتين للخدمة استنادًا إلى البيانات الضخمة والبلوك تشين والكتاب الأزرق لتطوير الإنترنت في الصين، بالإضافة إلى العديد من المنتجات التقنية، ونتائج البحث والتقارير.

وأعلن يانغ إن حجم الاقتصاد الرقمي الصيني ساهم بنسبة 67.7 في المائة من إجمالي الناتج المحلي. فقد أحدثت الرقمنة تغييرات عميقة في العمل والحياة والمجتمع في العديد من الجوانب واستمرت في تلبية احتياجات الناس من أجل حياة أفضل.

Alpha Listing
Alpha Listing – Listing Made Easy – Now Hiring!!!

وقال يانغ إنه بهدف مواصلة تعزيز تنمية الاقتصاد الرقمي، يتعين على الصين اغتنام فرصة تكنولوجيا المعلومات العالمية والارتقاء الصناعي، وتعزيز بناء البنية التحتية الأساسية للإنترنت، وتعزيز التطبيقات الخلوية، وتسريع وتعزيز الانتشار الواسع النطاق لبروتوكول IPv6، أحدث إصدار من بروتوكول الإنترنت. كما أشار إلى أنه من الضروري العمل باستمرار على تعزيز الوعي وقدرات إدارة الطوارئ في مجال الأمن المعلوماتي والمشاركة بنشاط في جعل نظام الإنترنت العالمي أكثر مساواة وانفتاحًا وتعاونًا.

كما أنه يتوجب استخدام التقنيات الأساسية، بما في ذلك البلوك تشين والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، على نطاق أوسع في بناء البنية التحتية للإنترنت لإنشاء بيانات ومنتجات وخدمات إنترنت متقدمة.

وتجدر الإشارة إلى أنه موارد البنية التحتية للإنترنت في الصين تطورت بسرعة على مدى السنوات الخمس الماضية. اذ ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت من 688 مليونًا في عام 2016 إلى 940 مليونًا بحلول حزيران، وزاد معدل انتشار الإنترنت من 50.3٪ إلى 67٪، متجاوزًا المتوسط ​​العالمي.

م. اليان. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط