هيلاري كلينتون: العملات المشفرة يمكن أن تزعزع استقرار الأمم

0 168

تمثل الأصول الرقمية وفقًا لهيلاري كلينتون, مرشحة الحزب الديمقراطي ومنافسة ترامب في انتخابات عام 2016 الرئاسية, تحديات يمكن أن يلحق الضرر ببلدان بأكملها. حيث حذرت السياسية من أن صعود عملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي.

التشفير خطير

لا تبدو السيدة كلينتون من محبذي الأصول الرقمية واستخدامها في الشبكة المالية العالمية. ففي حلقة نقاش حديثة في منتدى بلومبيرج للاقتصاد الجديد الذي يجري في سنغافورة، رأت كلينتون أن عالم اليوم يواجه تحديات جديدة على غرار المعلومات المضللة,  استخدام الذكاء الاصطناعي وصعود العملات الرقمية. فوفقًا لكلينتون، جذبت الأصول الرقمية انتباه الجمهور رغم تشكيلها تهديدًا واضحا لهيمنة الدولار الأمريكي. وذهبت كلينتون أبعد من ذلك مدعية أن تبني هذه الأصول يمكن أن يزعزع استقرار دول بأكملها. وجاء في مداخلتها:

هناك مجال آخر آمل أن تبدأ الدول في إيلاء اهتمام أكبر له وهو ظهور العملات الرقمية لقدرته على تقويض العملات المحلية، وتقويض دور الدولار كعملة احتياطية، ما قد يسبب زعزعة استقرار الدول الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

CNL Banner
نافذتك لعالم البلوكتشين والعملات الرقمية

ترامب ليس من محبي العملات المشفرة أيضًا

تجدر الإشارة إلى أن رأي كلينتون يشبه إلى حد ما رأي منافسها الرئاسي ترامب. فقد وصف الأخير البيتكوين بأنه “احتيال” بسبب منافسته الدولار الأمريكي, إذ يتوجب الحفاظ على هيمنة العملة الوطنية الأمريكية, وحث هيئات الرقابة على تنظيمها.

تبدو عملة البيتكوين وكأنها عملية احتيال … لا أحبها لأنها عملة أخرى تنافس الدولار … أريد أن يكون الدولار هو عملة العالم … ينبغي تنظيمها بدرجة عالية جدًا, فقد بدأ يحل محل الدولار…

المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!