استحوذت كونسينسيس على كواروم منصة البلوك تشين من جي بي مورغان

122

كما ذكرت رويترز سابقًا، استحوذت شركة البلوك تشين الناشئة في نيويورك على كواروم وتخطط لدمج خرائط طريق وتقنية هندسة بروتوكول المؤسسة.

على الرغم من أن أيًا من الطرفين لم يكشف عن الشروط المالية للصفقة، أكد جوزيف لوبين مؤسس شركة كونسينسيس أننا “استحوذنا على كواروم آي بي، وقد قامت جي بي مورغان باستثمار استراتيجي، وهناك ترتيب تجاري لمواصلة دعم جي بي مورغان في مشاريعهم”.

على الرغم من عملية الاستحواذ، سيبقى فريق كواروم في جي بي إم وسيساعد في الانتقال خلال العام المقبل، كما أوضح عمر فاروق، الرئيس العالمي لتقنية البلوك تشين في البنك. وأضاف أن الفريق سيستأنف العمل في مشاريع دي إل تي الأخرى فقط بعد اكتمال الانتقال.

وأكد فاروق أن “منصة مثل كواروم يمكن أن تزدهر بشكل أفضل في أيدي البرامج والمؤسسات الموجهة نحو الخدمات”، مثل كونسينسيس.

قام قسم البلوك تشين في جي بي مورغان ببناء مشروع كواروم داخليًا من خلال استخدام شبكة إثيريوم. حاليًا، يستخدم البنك المنصة لتشغيل شبكة معلومات الداخل بنكية – وهو نظام دفع يضم أكثر من 300 بنك. وقد طمأن بنك جي بي مورغان أنه حتى بعد الانتقال، فإن كوروم ستواصل تشغيل الشبكة ومشاريع البنك الأخرى.

وبحسب رويترز، تتفاوض المنظمتان على اتفاق منذ فبراير من هذا العام.

Crypto Untangled Podcast
Crypto Untangled Podcast
آثار الاستحواذ

كشفت كونسينسيس عن مزيد من التفاصيل بشأن الصفقة والتأثيرات المحتملة في بيان رسمي. ووصفت منصة كونسينسيس كواروم بأنها “طبقة بروتوكول مفتوحة المصدر تعمل كأساس للشركات لبناء حلول مؤسسية عامة أو خاصة قائمة على إثيريوم.”

وأضافت الشركة أن المنصة “تتكون من أربع طبقات من قاعدة بيانات مفتوحة المصدر: برنامج العميل، وإدارة المعاملات الخاصة، وتوقيع المعاملات الخارجية، والأدوات الإضافية”.

يمكن للمطورين والشركات أيضًا نشر مجموعة متنوعة من ميزات المنتجات ذات المستوى المؤسسي التي توفرها كونسينسيس لتمكين المدفوعات وإدارة المستندات وتحسين سير العمل والامتثال للمخاطر والترميز.

عند الانتهاء من الانتقال، تخطط الشركة لتوسيع عروض إثيريوم المؤسسية من خلال ثلاث ميزات إضافية. هذه خدمات قوية على مستوى الإنتاج بالإضافة إلى قواعد البرمجة مفتوحة المصدر، وعمليات تطوير محسّنة لكل من حلول المؤسسات الخاصة والعامة، و “الالتزام بتطوير المصدر المفتوح”.

أشارت كونسينسيس إلى الاستحواذ باعتباره “خطوة مهمة في التزام النظام البيئي بتبني المؤسسة وتطويرها”.

المصدر: كريبتو بوتاتو

ترجمة سيمون شقير

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!