انقطاع التيار الكهربائي والضباب الدخاني يفاقم الوباء في إيران

120

غاصت المدن في جميع أنحاء إيران بغيوم سميكة من الضباب الدخاني السام بالإضافة إلى الظلام الدامس بسبب انقطاع التيار الكهربائي، حيث أدى الاستخدام المزعوم للوقود منخفض الجودة وتعدين العملات المشفرة التي تستهلك الطاقة إلى تعميق الصعوبات التي تواجه البلاد.

ذكرت وكالة أنباء الطلاب شبه الرسمية الإيرانية أن محطات الطاقة اضطرت إلى التحول إلى حرق زيوت الوقود منخفضة الجودة لتوليد الكهرباء لأن المستويات العالية من الاستهلاك المحلي أدت إلى نقص في الغاز الطبيعي وأشارت إلى أن المسؤولين هناك قالوا إن مستويات التلوث أصبحت “خطيرة”. وبدوره نفى وزير النفط بيجان نامدار زنغنه أن أي من محطات الطاقة الإيرانية تستخدم زيت الوقود لتوليد الكهرباء. والجدير بالذكر أن إغلاق بعض المحطات أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في مدن مختلفة، بما في ذلك العاصمة طهران.

والسبب الرئيسي للنقص الحاد في مادة الغاز يعود لاستخدامه في التدفئة وبسبب التزام الناس في المنزل لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، بينما ارتفع السفر في المركبات الخاصة مع تجنب الناس وسائل النقل الجماعي.

CNL Banner nbre 1
نافذتك لعالم البلوكتشين والعملات الرقمية

وقال محمد رضا جولاي، مدير التوريد في شركة الغاز الإيرانية الوطنية، للتلفزيون الحكومي، إن استهلاك الغاز المنزلي ارتفع بنسبة 30 % في أواخر نوفمبر مقارنة بالشهر السابق.

وبحسب مسؤولين حكوميين إن الزيادة في انقطاع التيار الكهربائي يعود إلى تعدين البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى، والتي تستخدم بنوكًا من أجهزة الكمبيوتر عالية القدرة للتحقق من شرعية المعاملات وإنشاء وحدات من العملات الرقمية.

أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية
موجز أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية

وقد أدت العقوبات الأمريكية التي عزلت إيران عن المؤسسات المالية العالمية إلى زيادة كبيرة في تعدين العملات الرقمية في الجمهورية الإسلامية التي تمتلك أرخص كهرباء في العالم.

وقال العضو المنتدب لشركة الكهرباء المركزية لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) إن الضغوط على شبكة الكهرباء دفعت الحكومة إلى البدء في اتخاذ إجراءات صارمة ضد عمليات التعدين غير القانونية، وتم مصادرة حوالي 6000 آلة تعدين في المقاطعة المركزية.

اعتذر متحدث باسم صناعة الكهرباء في البلاد عن الانقطاعات أمام التلفزيون الحكومي وقال إن إمدادات الطاقة لتعدين البيتكوين والصناعة أصبحت محدودة للغاية لتلبية الاحتياجات المحلية.

وقد حذر مسؤولو الصحة من مستويات التلوث المرتفعة التي تؤدي إلى تفاقم آثار كوفيد19، والذي يسبب بالفعل وفيات في إيران أكثر من أي دولة أخرى في الشرق الأوسط.

سيمون شقير. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد