سيصبح الذهب أشبه بالبيتكوين في العقد القادم مع تحول العالم إلى رقميّ

294

سوف نتذكر إلى الأبد العقد الجديد الذي يبدأ بعام 2020 بسبب التغيير المفاجئ الذي أحدثه في الاقتصاد والعالم. تسببت التوترات الاقتصاديّة خلال هذه الظروف الجديدة الغير عادية في ازدهار الأصول الصعبة مثل الذهب والبيتكوين.

ووفقًا للمؤسس المشارك لشركة رقميّة لاستثمار الذهب ، فإن عالم ما بعد كوفيد-19 الجديد سيتجه بشكل متزايد نحو الاستثمارات الرقميّة كتحوط ضد السياسة النقدية المهمِلة.

:2020 التوترات التجارية ، الوباء ، وعالم ينتقل إلى رقمي بالكامل

في حين بدأ الاتجاه حقًا في التوضح في أوائل عام 2019 ، كان ارتفاع الذهب والبيتكوين بعد ذلك توقعًا لما سيأتي عندما حلت 2020.

ما حصل في نهاية المطاف ، لم يكن فقط زيادة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أو الحرب المحتملة بين الولايات المتحدة وإيران ، بل كان وباءً لم يشهد مثيله العالم الحديث على الإطلاق.

لقد أدى هذا الوباء إلى تدمير الاقتصاد بسرعة وأدخل العالم في حالة إغلاق.

شهد بيتكوين والذهب في البداية انهيارًا قويًا يوم الخميس الأسود جنبًا إلى جنب مع الأسهم ، ولكن منذ ذلك الحين أظهروا طلبًا متزايدًا حيث يخشى المستثمرون من التأثير طويل المدى للسياسة النقدية الحالية التي تركز على التحفيز على قيمة العملات الورقيّة.

على عكس العملات الورقيّة التي يمكن أن تطبعها البنوك الاحتياطية ، فإن الذهب وبيتكوين لديهم إمداد صعب ونادر يمنح هذه الأصول قيمة مضافة خلال أوقات الأزمات. علاوة على ذلك ، تعتبر هذه الأصول انكماشية وستكون أكثر قوة في بيئة التضخم المرتفع التي تلوح في الأفق.

وقد أدى ذلك إلى زيادة الطلب على المعادن الماديّة الثمينة لدرجة أنها أعطت سبائك الذهب علاوة عالية.

ولكن الأمر ليس كله بسبب الطلب المتزايد. شروط الإغلاق الناجمة عن الوباء أغلقت منشآت التعدين والمصافي ومصانع صك العملة. ويتم استخراج ذهب خام أقل من الأرض إلى حد لا يمكن معه للعرض مواكبة الطلب.

bitcoin gold
Photo by Aleksi Räisä on Unsplash

مع تقييد العرض ، يزداد الطلب ، ويفتقر المستثمرون إلى طريقة للوصول إلى الشكل المادي للذهب والاحتفاظ به ، يعتقد شون دجيه المؤسس المشارك لـ ديجيكس و سي أو أو أن المستثمرين سيتحولون بشكل متزايد نحو الذهب الرقميّ.

إن الانتشار الكامل للعملات الرقميّة ينمو قليلاً إلى حد ما بسبب أحداث مثل كوفيد-19 الأوقات الصعبة مثل هذه تجبر الناس على استخدام التكنولوجيا بطرق جديدة ، سواء كانت اتصالات أو شراء طعام.

سيصبح الذهب أكثر شبهاً بالبيتكوين حيث أصبحت تكنولوجيا العملات الرقميّة طريقة المستقبل

على الرغم من أن دجيه يشير على وجه التحديد إلى رمز شركته (دجكس) – رمز العملة المشفّرة المدعوم بـ “وزن الذهب” – فإن هذا سيساعد أيضًا بيتكوين.

يرتبط كل رمز دجكس مباشرة بقيمة غرام واحد ، مدعومًا بقضبان ذهبية سويسرية ذات 100غرام فعلية تنتجها مصافي التكرير مثل برودوي أرتيستيك ميتو بريسيو (بامب).

ازدادت شعبية رموز التشفير المدعومة بالذهب مؤخرًا ، وظهر منافسون مثل تيذر غولد و باكسوس غولد وغيرها.

يقول دجيه أن “إيجابيات وسلبيات امتلاك الذهب الرقميّ هي التكنولوجيا بحد ذاتها” ، في إشارة إلى تقنية البلوك تشين التي بني عليها.

تشترك بيتكوين في نفس خصائص المعدن النفيس وهي موجودة مسبقاً في شكل رقمي. وعلى الرغم من أن دجيه يقصد الرموز المميّزة المدعومة بالذهب على وجه التحديد ، إلا أن جميع أسبابه لهذا النوع من الرموز المميزة لإيضاح الأداء القوي تتحدث أيضًا عن بيتكوين.

منذ أن بدأ الوباء ، شهدت فيزا ارتفاعًا في عدد المستخدمين الجدد في التقنيات الرقميّة. نظرًا لأن هذا أصبح المعيار الجديد فإن الذهب الرقميّ ، وعملة البيتكوين ، والمدفوعات الرقمية الأخرى ستصبح أكثر فأكثر الطريقة المفضلة لإنفاق الأموال والاستثمار.

ومع استمرار تقلص إمدادات الذهب ، سيصبح الوصول إلى الإصدارات الرقميّة للمعادن الثمينة أكثر شيوعًا مع الوقت .

المصدر: بيتكوينيست

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!