Site icon CryptoNews Lebanon

خبرتي الإستثمارية: طريقك لأول مليون دولار

round silver and gold coins

Photo by David McBee from Pexels

لم تكن بداياتي في عالم الاستثمار موفقة لقلة خبرتي في هذا المجال على الرغم من تصميمي لخلق غد أفضل, وفقداني لموجّه يرشدني الى الطريقة المثلى لتحقيق مبتغاي.

دخلت عالم الاستثمار في مطلع عام 2018 بعد ان كان البيتكوين حديث الملايين. للمعلومة فقط, سمعت بالبيتكوين في ربيع عام 2011, حين ظهر اعلان له على صفحة الفيسبوك, فأخبرني صديقي حينها انها مجرد عملية إحتيال… تخيّل!

وبما أنى كنت افتقر لفقه الاستثمار, قمت بتبزير أموالي هنا وهناك.

لم أكن امتلك رأسمال محترم. فقررت ان استثمر في الطروحات الاولية التي كانت رائجة حينها, متأملا ان ينجح مشروعان من ال 30 او أكثر التي إستثمرت فيها, ما سيأمن لي مردود محترم بعد قرابة سنتين, سيمكنني من شراء عملات رائدة والاحتفاظ بها. لإختصار الموضوع, 95 في المئة من هذه المشاريع فشلت او كانت مشاريع احتيال, والقلة الباقية تصارع للبقاء على الرغم من حصولها على الملايين.

Pixeledfaces V2

مع بداية عام 2019 وإشتداد إنحسار العملات الرقمية, عرض على أحد الزملاء الإنضمام إلى مجموعة من المتداولين العالميين, بهدف تنمية فكر المتداول لدي, والتعمق في علم تحليل البيانات حسب نظرية إليوت, فقبلت. تعرفت حينها على متداولين من أصحاب الخبرات, وبدأ حينها حب التعمق في قراءة كتب تحاليل السوق وغيرها. تعلمت قراءة المؤشرات والبيانات, كما رسم مستويات الدعم والمقاومة وتحديد الأهداف. كانت سنة ناجحة ماديا, غير انها انهكتني نفسيا.

حينها قررت التغيير وبدأت البحث في كتب الاستثمار الناجح. قرأت لكيوزاكي, بافيت, داليو, كلاسن وغيرهم. وإنكبيت على متابعة أخبار العملات الرقمية والتعمق في فهم البلوكتشين.

Pixeledfaces x Innovative Pixels Art: Developing Pixeledfaces Comic book

فبعد مشوار إستثماري متواضع من أربع سنوات, تمت خلالها تجربة أغلب ما يمكن تجربته من انواع الإستثمار والتداول وغيرها, يمكنني أن أقول, وبكل ثقة, أنني حققت في السنتين الفائتتين رصيد يضمن لي ان أصبح مليونيرا في السنتين القادمتين. وإذا كنت تريد أن تنضم إلى نادي أصحاب الملايين, فإليك مني هذه النصائح:

أولا: قم بإستثمار ما لا يقل عن عشر مدخولك, كل شهر, لمدة لا تقل عن خمسة سنوات.

ثانيا: تعمّق بما تستثمر به, أكانت عملات رقمية, أصول, سندات, عقارات أو ذهب.

ثالثا: أطلب مشورة الخبراء ولا تتردد في طرح الأسئلة.

رابعا: أرسم خريطة او استراتيجية للإستثمار تحدد فيها هدف الاستثمار.

خامسا: لا تكترث بأخبار السوق ولا لمشاعر الخوف والطمع.

سادسا: لا تسحب أموالك قبل تحقيق المبتغى. إجعل مكتسباتك تعمل. كدّسها. وأعد إستثمار المكاسب.

سابعا: طالع وطور نفسك. تعلم كل يوم شي جديد. فكل جديد يفتح لك آفاق استثمار إضافية.

ثامنا: تعلم التمييز بين الأصول والخصومات.

تاسعا: إياك ثم إياك أن تقع في إغراءات الثراء السريع أو استراتيجيات الاستثمار المحفوفة بالمخاطر.

عاشرا: إياك ثم إياك الاستماع لنصائح فاقدي الخبرة والماكرين.

وأخيرا: تعلم الصبر, فالله يكرم الصابرين.

إن أعجبك المقال, قم بنشره مع أصحابك, وإنضم إلى مجموعة التيليغرام الخاصة بنا.

Exit mobile version