كلمة مترقبة لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن العملات الرقمية

من المتوقع أن يتوجه جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، بكلمة أمام صندوق النقد الدولي الأسبوع المقبل كجزء من لجنته حول مستقبل المدفوعات الرقمية عبر الحدود. ففي الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي، سيتحدث رئيس مصرف الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الأسبوع المقبل لمناقشة موضوع العملات الرقمية والمدفوعات عبر الحدود.

وسوف يُبث هذا اللقاء وحلقة النقاش عبر الويب في يوم الاثنين في الساعة 8 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وهذه الحلقة ستحمل عنوان “الدفع عبر الحدود – رؤية للمستقبل”.

وتضم لجنة صندوق النقد الدولي، إلى جانب جيروم باول كلاً من اغستين كارستنز، المدير العام لمصرف التسويات الدولية. نور شمسية، حاكمة مصرف نيغارا ماليزيا؛ ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أحمد عبد الكريم الخليفي، الذي يتعاون مصرفه المركزي مع دولة الإمارات العربية المتحدة في منصة تعاملات قائمة على البلوك تشين. ووفقاً لما ورد عن صندوق النقد الدولي، فمن المقرر أن يناقش أعضاء اللجنة مزايا ومخاطر العملات الرقمية العابرة للحدود وآثارها السياسية، بالإضافة إلى ما سيتحدث به رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول.

فعلى الرغم من أنه لم يُكشف عما يمكن أن تتضمنه مناقشة باول أمام صندوق النقد الدولي، إلاّ أنه جديرٌ بالذكر أن الاحتياطي الفيدرالي قد نما بشأن تكنولوجيا المدفوعات الرقمية؛ حيث سلطت جائحة كورونا الضوء على الحاجة إلى توفير طرق أسرع للإغاثة. فقد أعلن المصرف المركزي للولايات المتحدة عن تسريع تطوير منصته الخاصة والاحتياطي الفيديرالي يعمل الآن أيضًا على عملة رقمية للمصرف المركزي تعرف باسم الدولار الرقمي.

بتصرف م. اليان. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط