مرشح الرئاسة الإكوادوري يقترح عملة رقمية وطنية

29

أعلن جيوفاني أندراده، من حزب الاتحاد الاكوادوري Union Ecuadoriana، أحد مرشحي الرئاسة في الإكوادور ضمن برنامجه في حال انتخابه رئيساً للبلاد إلى نيته إنشاء عملة رقمية وطنية تهدف إلى “تسهيل” التعاملات في جميع أنحاء البلاد.

وعبر عن اعتقاده خلال مقابلة له في إحدى وسائل الاعلام أن فكرة إنشاء العملة الرقمية هي جزء مهم من مقترحات بلاده. ومع ذلك، فهو لا يريد الهروب من اقتصاد الإكوادور المبني على الدولار وإنما دعم الدولار. وقد أعلن يمكن دعم العملات الرقمية بالذهب، ونقل ما ذكرته غرفة التعدين الإكوادورية-التشيلية في أن عدداً من المستثمرين يريدون تخصيص 320 مليون دولار لتمويل العملة الرقمية التي يطلقون عليها اسم “مصفاة الذهب في أمريكا اللاتينية”. وقال أيضًا إن هذه العملة الرقمية مدعومة بالذهب المعدني الأصفر، مثل البيترو الفنزويلي المدعوم بالنفط.

أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية
موجز أخبار البلوكتشين والعملات الرقمية

وقد عبر أندراده في حملته الانتخابية عن خططه الوطنية المدرجة في جدول أعماله في حالة تم انتخابه في 7 شباط 2021 وقد صرح أنه من الضروري إنشاء العملة الرقمية لجميع المزايا الداخلية داخل البلد، مثل التعاملات الداخلية. وأن هذا سيكون بشكل جيداً للغاية بالنسبة للإكوادور. وفي المناقشة العامة ظهرت حساسية تناول موضوع الدولار في الإكوادور. ففي الماضي، اعتمدت الدولة الدولار كعملة رسمية لها. وحدث هذا في سياق أزمة اقتصادية وتضخمية قوية. فالأحزاب السياسية اتهمت رئيس الإكوادور آنذاك جميل معوض، بإثارة الأزمة الاقتصادية إلى أن تم إقالته من منصبه كرئيس للبلاد في كانون الثاني 2000. وبالرغم من ذلك، لم يتمكن أي رئيس من أن يلغي سياسة دعم الدولار.

تجدر الاشارة إلى أن الإكوادور أظهرت بعض الاهتمام بتبني البلوك تشين في قطاعي المصارف ومنتجات الألبان في البلاد، إلاَّ أنها لا تبدو دولةً معروفة في المجال الإقليمي لدول أمريكا اللاتينية فيما يخص صناعة العملات الرقمية.

م. اليان. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد