يُحكى عن تعاون مصرف أمريكا مع ريبل

115
شراكة ريبل مع مصرف أمريكا؟

وفقًا لتغريدة بتاريخ 7 آب 2020 من بانوس ميك، وهو محلل مالي، أكدت ريبل شراكة مع مصرف أمريكا . تضمنت التغريدة لقطة شاشة من ريبل بدا أنها تؤكد الخبر. وقالت تغريدة له على تويتر:

تلقيت بريدًا إلكترونيًا عن طريق ريبل. تم التأكيد الآن بنسبة 100٪ على أن مصرف أمريكا هو شريك ريبل وعضو ريبل نت. مصرف بانورت هو أيضًا إضافة جديدة وهو رابع أكبر مصرف في المكسيك.

في لقطة الشاشة عبر البريد الإلكتروني، يقول المرسل إنه جزء من منظمة مبيعات ريبل للمصارف الأوروبية وقدم تحديثًا عن تقدم الشبكة. تنص الرسالة الإلكترونية بعد ذلك على أن ريبل قد جلبت بعض الشركاء الجدد، بما في ذلك مصرف بانورت ود-لوكال ومصرف أمريكا. يُزعم أن المؤسسات المختلفة تعمل على زيادة شبكة المصارف الخاصة بها وبالتالي فهي تقدم من خلال واجهة برمجة تطبيقات ريبل العالمية والمعيارية.

XRP
XRP – Designed by Dr Jonida Bou Dib
التداعيات والشائعات الماضية

يعد هذا التطور الجديد المحتمل مع مصرف أمريكا مهمًا جدًا للريبل. يعتبر المصرف ثاني أكبر مصرف في الولايات المتحدة من حيث إجمالي الأصول وهو من بين العشرة الأوائل في العالم بأسره. يضم مصرف أمريكا أيضًا 66 مليون مستخدم.

هذا يعني أنه في حالة الشراكة مع ريبل والاستفادة من واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بها، ستشهد شبكة ريبل كمية غير مسبوقة من الاستخدام في جميع أنحاء العالم.

ومن المثير للاهتمام أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها ربط مصرف أمريكا بالريبل. في شباط 2020، أتم الاعلان أن المصرف سيتشارك مع الريبل لضمان مدفوعات فعالة عبر الحدود للولايات المتحدة.

كان من المقرر أن تبدأ الشراكة بالمكسيك ثم تتوسع إلى أجزاء أخرى من العالم مثل أمريكا اللاتينية وأوروبا. ومع ذلك، تم حذف الإعلان عن الشراكة ولم يتم إجراء أي متابعة.

المصدر: ذا دايلي تشين

ترجمة م. اليان

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!