الأمم المتحدة تدعو لإستخدام البلوك تشين لمكافحة الفساد في كينيا

46

حث مستشار مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) لمنطقة شرق إفريقيا، ديفيد روبنسون، الحكومة الكينية على استخدام البلوك تشين لتتبع الجرائم الاقتصادية. جاء هذا بعد أن صرحت وكالة مكافحة المخدرات والجرائم التابعة للأمم المتحدة أن دمج تقنية البلوك تشين يمكن أن يساعد كينيا في توفير مليارات الدولارات التي تضيع كل عام بسبب الفساد. وفقًا للوكالة، يمكن للتكنولوجيا أيضًا أن تعزز الثقة في الحكومة وتسمح بأتمتة العقود العامة. فقد كانت الثغرة الرئيسية في كينيا هي التلاعب بإجراءات وأنظمة الشراء من قبل المسؤولين الحكوميين. فالمسؤولون الفاسدون يضخمون التكاليف كما يشاؤون لتحقيق مكاسبهم الخاصة. وقدرت المراجع العامة لدولة شرق إفريقيا مؤخرًا أنها تخسر تريليون شلن كيني أي ما يعادل 10 مليارات دولار سنويا من الفساد.

Alpha Listing
Alpha Listing – Listing Made Easy – Now Hiring!!!

تعتقد الوكالة التي تتخذ من فيينا مقراً لها أن البلوك تشين يوفر مستوى غير مسبوق من النزاهة والأمان والموثوقية. كما أنه يقلل من المخاطر التي تأتي مع وجود نقطة واحدة للفشل. تلغي البلوك تشين أيضًا الحاجة إلى الوسطاء مما يقلل في الواقع من سبل المسؤولين الفاسدين لتحقيق مكاسب أنانية.

وصرح روبنسون أنه عندما يمثل الفساد خيانة للثقة، تصبح التكنولوجيا التي تعزز الثقة حلاً جذاباً في المشاريع العامة. ففي عصر الثورة الصناعية الرابعة، أصبحت الثقة عبر الإنترنت من الأصول الرئيسية للتعاملات بين الغرباء وبناء الثقة في الحكومة. ويعتقد روبنسون أن هذا هو التحدي الذي يمكن لتقنية البلوك تشين حله واستعادة الثقة المفقودة في الحكومة في النهاية. وقال روبنسون للحكومة الكينية إن تقنية البلوك تشين هي الحل. وذكر أن تقنية البلوك تشين تصبح جذابة للمجتمع العالمي والمنظمات الدولية لأنها أداة يمكن استخدامها لمنع الفساد بشكل محتمل وحماية السجلات العامة من الاحتيال والعبث.

Crypto Untangled x ZenSports
ZenSports – Bet & Win Today!

فعلى الرغم من تألق كينيا كرائدة في مجال الابتكار في إفريقيا، ظل الفساد المستشري في البلاد يمثل التحدي الأكبر. فقد تورطت أعلى المناصب في البلاد في فضائح ضخمة، بمن فيهم نائب الرئيس. حتى أن رئيس الدولة اعترف بأنه غير قادر على محاربة الفساد.

تجدر الاشارة إلى أن كينيا كانت رائدة في تبني العملة الرقمية والبلوك تشين في إفريقيا. تحتل البلاد المرتبة الخامسة عالميًا والأولى في إفريقيا، وفقًا لمؤشر تبني التشفير العالمي Chainalysis. كما كشف المصرف المركزي الكيني مؤخرًا أنه شارك في عدد من الدراسات حول العملات الرقمية للمصارف المركزية. شهدت كينيا أيضًا ارتفاعًا سريعًا في عدد الشركات الناشئة التي تستخدم البلوك تشين لحل التحديات الدائمة، من شركات النقل السريع إلى الشركات الناشئة التي تركز على الزراعة.

م. اليان. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد