إمكانية إعلان إكس آر بي كسندات وتعليق غارلينغهاوس

59

تحدث الرئيس التنفيذي لشركة ريبل، براد غارلينغهاوس، مع أنتوني “بومب” بومبليانو أحد مؤسسي مورغان كريك ديجيتال، في حلقة من بومب بودكاست، تحدث فيها غارلينغهاوس عن القضية الرئيسية للشركة وهي إمكانية تصنيف إكس آر بي على أنها سندات، وعن البيئة التنظيمية الأمريكية، وهجرة ريبل المحتملة خارج الولايات المتحدة.

عبر غارلينغهاوس عن “الإحباط” الموجود لدى مجتمع التشفير تجاه السلطات التنظيمية الأمريكية بسبب موقفها من العملات المشفرة. وعدم الوحدة في معاييرهم مستشهداً بسبعة مواقف مختلفة على الأقل. ولدى ريبل حوالي 150 عميلًا محتملاً في الولايات المتحدة يحتاجون إلى الوضوح التنظيمي قبل أن يتمكنوا من البدء في استخدام منتجات الشركة التي تعزز إكس آر بي.

كما يعتقد الرئيس التنفيذي لشركة ريبل أن الصين ستكون هي الرابح الأكبر لأن الحزب الشيوعي الصيني “يتحكم في هذه التقنيات” كما أن هناك احتمال أن تقوم الصين بهجوم بنسبة 51٪ على شبكة بيتكوين.

كما صرح غارلينغهاوس بعدم قلقه بشأن إمكانية تصنيف إكس آر بي كسندات. إذ ستكون ريبل قادرة على الوجود في حال تحقق ذلك، لأن معظم عملاء شركة حلول الدفع الذين يستخدمون إكس آر بي هم من خارج الولايات المتحدة. مضيفاً:

إن رأيي بقوة هو أنه من الصعب جدًا النظر إلى إكس آر بي كسندات. أنت تعرف ما إذا كانت XRP إكس آر بي تعتبر سندات هنا في الولايات المتحدة، كما تعلم، فإن لدينا أسواق أخرى لمجموعة العشرين اتخذت وجهة نظر مختلفة. لست على علم بأي سوق على مستوى العالم يعتقد أن XRP هو سندات.

في ظل دعوى قضائية معلقة رفعها مستثمرون مبكرون في (آي سي أو) إكس آر بي مطالبين بخسائر سببتها ريبل. ويحاولون لذلك تصنيف XRP كسندات للحصول على تعويض نقدي عن خسائرهم المزعومة.

ومع ذلك، برأي غارلينغهاوس إنه إذا تم تصنيف إكس آر بي كسندات، فيمكنه الاستمرار في العمل بترخيص في الولايات المتحدة والاستمرار في التوسع خارج البلاد.

سيمون شقير. المصدر

النشرة الإخبارية
إشترك في نشرتنا الإخبارية ليصلك كل جديد
يمكنك إلغاء اشتراكك متى تشاء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد